قائد الحرس الثوري:

اعداؤنا يعانون من الهشاشة الداخلية رغم هيبتهم الظاهرية

طهران / 16 ايار /مايو /ارنا- اكد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء حسين سلامي، ان الجمهورية الاسلامية اليوم في ذروة المواجهة الشاملة مع الاعداء، لافتا الي ان الاعداء بلغوا نهاية المطاف اذ انهم يعانون من الهشاشة الداخلية رغم هيبتهم الظاهرية.

ووصف اللواء سلامي في مراسم ازاحة الستار عن اكبر منظومة جهادية (العمل التطوعي) في البلاد الاربعاء، ظروف الثورة الاسلامية في الوقت الحاضر بانها أكثر حساسية من أي وقت مضي، وقال: ان هذه المرحلة التاريخية تعد أكثر المراحل حسما بالنسبة للثورة الإسلامية لأن العدو جند كل إمكانياته في ساحة الصراع مع ايران.
واضاف اللواء سلامي، ان ايران اليوم في ذروة المواجهة الشاملة مع العدو، فأعداؤنا اليوم ومن خلال انتهاج استراتيجية ممارسة اقصي قدر من الضغوط وتجنيد كل طاقاتهم، يحاولون ارباك الرأي العام وتحطيم صمود الشعب الايراني، لكنهم لا يدركون ان الهدوء والأمن وكرامة وعزة الشعب الايراني رهن بساحات المقاومة والصمود والشجاعة، وسيبوء الاعداء بالفشل في هذا المجال ايضا بفضل الله تعالي.
وقال القائد العام للحرس الثوري: لقد بلغ أعداؤنا نهاية المطاف، اذ انهم ورغم هيبتهم الظاهرية فانهم مصابون بالهشاشة من الداخل.
انتهي ** 2342