محادثات إيرانية – تشيكية لتطوير التعاون المصرفي

طهران/ 14 أيار /مايو/ارنا – قال مساعد وزير الشؤون الاقتصادية والمالية 'سيد علي محمد موسوي'، انه في اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران والتشيك ستتم مناقشة العديد من المواضيع بما في ذلك التعاون المصرفي، والاستثمار، والصناعة والتعدين والتجارة، والصحة والعلاج.

وخلال مراسم افتتاح اللجنة الاقتصادية المشتركة بين طهران وبراغ اليوم الثلاثاء، اكد موسوي علي ضرورة تعزيز مستوي العلاقات الاقتصادية الثنائية، واصفا النهوض بالتعاون بين القطاعات الخاصة في البلدين في مجال الصناعة والخدمات بانه مهم وبنّاء.
واشار الي ان اقامة اللجنة الاقتصادية المشتركة للجمهورية الإسلامية والجمهورية التشيكية سيكون أساسيا وهاما للتعاون بين البلدين في المستقبل، قائلا انه سيتم مناقشة القضايا المهمة في هذه اللجنة، بما في ذلك التعاون بين المصارف، والاستثمار، والصناعة والتعدين والتجارة، والصحة والعلاج.
كما أعلن مساعد وزير الشؤون الاقتصادية والمالية، انه سيتم مناقشة حل مشاكل التأشيرة وآلية التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين في اللجنة الاقتصادية المشتركة.
بدوره، أكد مساعد وزير الصناعة والتجارة لجمهورية التشيك 'موريتسكي' علي ضرورة اقامة اللجنة الاقتصادية المشتركة بين طهران وبراغ، وأشار إلي العلاقات التاريخية الواسعة بين البلدين؛ مؤكدا ضرورة الإرتقاء بمستوي العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إيران وجمهورية التشيك، بما يتلائم و العلاقات السياسية الجيدة، والامكانيات التي يتمتع بها البلدين وحجم التبادل الاقتصادي بينهما.
وأضاف ان شركات جمهورية التشيك ترغب في التعاون مع إيران في مختلف المشاريع كإنتاج الألومنيوم ومحطات الطاقة وبعض الصناعات الغذائية، مشيرا إلي تمتع ايران باقتصاد كبير وطاقات وامكانيات هائلة.
**ح ح/أ م د