تدشين اول مركز للدراسات الصينية في ايران

طهران/15 نيسان/ابريل/ارنا-تم تدشين اول مركز للدراسات الصينية في جامعة العلامة الطباطبائي الإيرانية في طهران بالتعاون مع جامعة شانغهاي الصينية للدراسات الدولية.

واقيم بالمناسبة حفل افتتاح المركز امس الاحد بحضور كل من رئيس جامعة العلامة الطباطبائي 'حسين سليمي' ونائب رئيس جامعة شانغهاي للدراسات الدولية 'تشانغ فنغ' ونائب وزير الخارجية الإيراني 'سيد كاظم سجاد بور' و بمشاركة عدد من الباحثين في مجال دراسات الصين.
وقال سليمي في كلمة ادلي بها خلال مراسم الافتتاح : إن جامعة العلامة الطباطبائي تجمعها شراكة وثيقة بجامعة شانغهاي للدراسات الدولية، وتعد إقامة أول مركز للدراسات الصينية في إيران خطوه هامه في مجال التعاون بين الجامعتين.
من جانبه، لفت تشانغ فنغ الي إن جامعة شانغهاي للدراسات الدولية ستنشئ لديها مركزا جديدا للدراسات الإيرانية من خلال التعاون مع جامعة العلامة الطباطبائي.
وأضاف : إن المركزين سيشكلان منصة للتواصل الثقافي والحوار الأكاديمي بين البلدين.
بدوره قال أستاذ الدراسات الصينية لدي جامعة طهران بهزاد شاهنده : ان الصين أول دولة متحررة عن تبعية النموذج الغربي في التحديث واصرت علي نهجها الشرقي في مسيرتها التنموية.
انتهي**2054/ ح ع **