رئیس منظمة الثروة السمكیة :

تطویر التعاون بین إیران وعمان فی المجالین الاستزراع المائی وصید الأسماك

طهرا ن / 14 نیسان / فبرایر / ارنا - قال رئیس منظمة الثروة السمكیة الإیرانیة 'نبی الله خون میرزائی' ان إیران وعمان تتمتعان بقدرات جیدة للتعاون المشترك فی مجال الثروة السمكیة، مضیفا انه بامكان طهران ومسقط تطویر علاقاتهما فی المجالات ذات الصلة ومنها نقل المعرفة الفنیة والخبرات فی مجال تربیة الأحیاء المائیة وصید الأسماك وتحسین الجودة والتصدیر.

وخلال لقائه مساعد وزیر الثروة السمكیة العمانیة 'حمد بن سعید العوفی' والوفد المرافق له الیوم الأحد بمقر منظمة الثروة السمكیة الایرانیة، اضاف خون میرزائی، ان سلطنة عمان تجمعها قواسم ثقافیة واجتماعیة وسیاسیة واقتصادیة وأمنیة مع الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة.
ولفت المسؤول الایرانی الي اهداف الوفد العمانی فی زیارته الحالیة للجمهوریة الاسلامیة؛ مبینا بانها تأتی فی اطار التعاون السابق بین البلدین وتفقد امكانیات القطاعات الحكومیة فی مجال الثروة السمكیة والابحاث والاجراءات التنفیذیة والقطاعات الخاصة والبنیة التحتیة المتوفرة فی البلاد.
واشار خون میرزایی إلي الانتاج السنوی الایرانی فی مجال الثروة السمكیة؛ موضحا إنه یتم انتاج ما یقارب من 500 طن من أسماك المیاه الساخنة والباردة و50 ألف طن من الروبیان و3 آلاف طن من سمك الكافیار وخمسة أطنان من كافیار الاحواض وأكثر من 15 ألف طن من أسماك الاقفاص وما یقارب الـ 200 ملیون قطعة من أسماك الزینة.
وتابع، كما یتم سنویا اصیاد أكثر من 770 طنًا من الأسماك والروبیان من المیاة الأقلیمیة والدولیة وأكثر من 170الف طن من میاه المحیط الهندی وأكثر من 330 ألف طن من الأسماك القاعیة.
بدوره، وصف مساعد وزیر الثروة السمكیة العمانیة عملیة صید الاسماك فی بلاده بأنه مازال تقلیدیا، وقال : ان حجم صید الثروة السمكیة خلال عام 2018 بلغ 553 ألف طن، ای بزیادة نسبتها قرابة 50 بالمائة مقارنة مع عام 2017.
وأضاف العوفی : ان سلطنة عمان تستورد جانبا من احتیاجاتها من الروبیان والاسماك، بشكل مجفف من الامارات، ویمكنها ان تستفید من تورید الروبیان والسمك المجفف من ایران.
وفی معرض اشارته إلي الجهود المبذولة من قبل طهران ومسقط فی إطار تعزیز وتطویر العلاقات التجاریة والتبادل المعرفی بین البلدین، اوضح انه اطلع علي قدرات ایران وتجاربها خلال زیارة قام بها قبل اربع سنوات الي جابهار، وقد شاهد مصانع الاسماك، ورأي ان التعاون فی الاوساط الدولیة كمنظمة الفاو وسائر المنظمة یصب فی مصلحة البلدین.
وصرح : من المقرر تشكیل شركات مشتركة بمساعدة القطاع الحكومی والخاص فی البلدین، لكی تتمكن سلطنة عمان الاستفادة من سفن الصید الكبري التی تمتلكها ایران فی المحیط الهندی، وكذلك تنمیة الصناعات التبدیلیة والتكمیلیة للثروة السمكیة.
انتهی**ح ح/ ح ع**