فی رد فعل علي الهجومین الإرهابیین وقتل المسلمین بنیوزیلندا؛

ظریف: كفوا عن دعم الإسلاموفوبیا

طهران/15 آذار/مارس/إرنا- أكد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، ضرورة كف الغربیین عن الخداع والنفاق فی دعم التخویف من الإسلام (الإسلاموفوبیا) باسم الحریة.

وخلال تغریدة له نشرها الیوم الجمعة عبر حسابه الخاص علي موقع تویتر للتواصل الإجتماعی، وفی معرض الرد علي سفك دماء المسلمین فی مسجدین بنیوزیلندا وإستهانة الصهاینة بمساجد المسلمین كتب ظریف، 'ان عدم معاقبة الترویج للعنصریة فی إطار مایسمي بالـ'دیمقراطیات الغربیة'، أدي بالمرتزقة الإسرائیلیین فی فلسطین أن یستهینوا بالمسلمین عبر دخول المسجد وأدي بالإرهابیین أن یقوموا ببث إبادة 49 شخصا من المصلین فی نیوزیلندا بصورة حیة'.
وشدد فی تتمة تغریدته، ضرورة كف الغربیین عن الخداع والنفاق فی دعم التخویف من الإسلام (الإسلاموفوبیا) باسم الحریة.
علما ان حصیلة الهجومین المسلحین علي المصلین فی مسجدین بنیوزیلندا، بلغت 49 قتیلا و50 جریحا حتي الآن، حسبما أفادت وكالات الإعلام النیوزیلندیة.
وذكر شهود عیان أن رجلا كان یرتدی زیا عسكریا دخل مسجد النور بنیوزیلندا وأقدم علي إطلاق النار العشوائی علي المجتمعین لأداء صلاة الجمعة.
إنتهی**أ م د