إمام جمعة النجف: ايران كانت لها اليد الطولي في دعم العراق وهي تستحق الشكر

بغداد/15 اذار/مارس/ارنا-اكد إمام جمعة النجف الأشرف السيد صدر الدين القبانجي، ان ايران كانت لها اليد الطولي في دعم العراق وهي تستحق الشكر واشار الي لقاء رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ روحاني بالامام السيستاني والي المحاور المهمة التي عرضها الامام (دام ظله) .

وقال السيد القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف، ان 'ايران كانت لها اليد الطولي في دعم العراق وهي تستحق الشكر كما جميع اصدقائنا من الدول التي ساندتنا'، مثمنا 'موقف العراقيين في انتصارهم علي داعش ودور الاصدقاء في دعم العراق'.
واشار الي لقاء رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ روحاني بالامام السيستاني(دام ظله) والمحاور المهمة التي عرضها الامام (دام ظله) خلال اللقاء وهي :
اولا: الترحيب باية خطوة في سبيل تعزيز العلاقة مع الجيران علي اساس المصالح المتبادلة واحترام السيادة، لافتا 'اننا لا نريد التقاطع مع الجيران وندعم اي خطوة لتعزيز العلاقات ضمن هذين المبدأين'.
ثانيا: الثناء علي العراقيين في انتصارهم علي داعش ودور الاصدقاء في دعم العراق، مبينا سماحة السيد القبانجي ان ايران كانت لها اليد الطولي في دعم العراق وهي تستحق الشكر كما جميع اصدقائنا من الدول التي ساندتنا.
ثالثا: التحديات التي يواجهها العراق وهي عبارة عن مكافحة الفساد، وتحسين الخدمات، حصر السلاح بيد السلطة ، والامل ان تحقق الحكومة العراقية تقدما في هذه المجالات، وفي هذا الشأن بين امام جمعة النجف الاشرف ان اي قوة خاضعة لقيادة القوات المسلحة فان السلاح بيدها قانوني.
من جانب آخر لفت السيد القبانجي الي 'تلويح رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيلوسي باقالة ترامب، فيما يدافع الاخير عن نفسه بانه لم يرتكب خطا في هاتين السنتين، مبينا سماحته ان هذه واقعيات العالم الدولي وهو مؤشر علي ان ما نمر به ليس باسوء مما هم فيه'.
انتهي** ع ص**2041**