حركة الأمة هنأت بذكري انتصار الثورة الاسلامية في ايران

طهران/11شباط/فبراير/ارنا- هنأت 'حركة الأمة'، في بيان، 'الجمهورية الإسلامية في إيران، قيادة وحكومة وشعبا، بالذكري الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية المباركة، والتي كانت وستبقي نصيرا كبيرا وهاما للشعوب المستضعفة، وخصوصا للشعب العربي الفلسطيني'.

وأكدت الحركة 'أن الإنجازات التي حققتها الثورة الإسلامية المباركة في شتي المجالات، الاقتصادية والإنمائية والاجتماعية والعلمية، وتحقيقها مراتب متقدمة علي شتي المستويات العلمية، تعتبر مفخرة للاسلام الحنيف، ولكل الشعوب الحية التي تنشد الرقي والتقدم'.
وشددت علي 'أن انتصار إيران الإسلامية لقضية الشعب الفلسطيني، وصمودها الأسطوري في وجه الهجمة الاستكبارية والاستعمارية، وتأييدها العظيم لحق الشعوب في تقرير مصيرها، ومكافحتها للإرهاب التكفيري، أسهم في تقدم وتحقيق الانتصارات علي الحلف الاستعماري - الصهيوني - الرجعي - التكفيري، وبالتالي تقدم محور المقاومة وصموده وانتصاراته التي تتراكم باستمرار'.
وكان الأمين العام للحركة الشيخ عبدالله جبري شارك في استقبال وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف في مطار رفيق الحريري الدولي.
انتهي**1110