نقوي حسيني: الاوروبيون ملزمون باقناع الرأي العام العالمي

طهران/12 كانون الثاني/ يناير/ارنا- أكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي 'سيد حسين نقوي حسيني' ان الاوروبيين ملزمون بالرد علي تساؤلات الرأي العام العالمي بسبب عدم التزامهم بتعداتهم حيال ايران.

وأضاف نقوي حسيني اليوم السبت في حوار مع ارنا الي عدم التزام اوروبا بتفعيل الآلية المالية مع ايران؛ مصرحا ان الاوروبيين لم يعوضوا الخسائر الناجمة عن الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي والذي خرق جميع القوانيين والاعراف الدولية وشوه سمعة أميركا علي صعيد الساحة الدولية.
وبين عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي انه وبهذا الصدد اجرينا معهم مفاوضات مطولة وعلي هذا الاساس تم الاعلان عن عدة تواريخ لتنفيذ الآلية المالية وكان آخرها بداية شهر يناير الحالي ولكن هذا الموعد انقضي دون أي إجراء علي أرض الواقع في سياق العمل بالتزامهم.
واكد نقوي حسيني، انه علي الرغم عم عدم إلتزام الأوروبيين بتعداتهم، انهم أخذوا يتشبثون ببعض الحجج بما في ذلك حظر الدنمارك وهولندا لمؤسساتنا الامنية وإثارة الأجواء حول هذا الموضوع.
واضاف ان الجمهورية الاسلامية اثبتت انها تتفاوض وملتزمة بالاتفاقات والمواثيق الدولية ولكن اذا ارتأي الامريكان والاوروبيين عم الالتزام بالمواثيق الدولية فلن ننتظرهم ولن نترجي احدا.
وشدد ان ايران مستمرة بالتعاون مع شركائها التقليديين وهي تمتلك القدرة الكافية للتغلب علي مشاكلها المالية و(مواصلة) علاقاتها الاقتصادية.
كما أكد نقوي حسيني علي ضرورة رد الاوروبيين علي تساؤلات الرأي العالمي لعدم التزامهم بتعداتهم حيال الجمهورية الاسلامية الايرانية.
انتهي**م م/أ م د