محمد السباعي عضو مجلس الشعب السوري:

امريكا تحاول الخروج من سوريا لحفظ ماء الوجه

طهران/12كانون الثاني/يناير/ارنا- تعليقا علي قرار امريكا سحب قواتها من سوريا، اكد عضو مجلس الشعب السوري محمد السباعي ان الامريكان سيحاولون التقليل من حجم الهزيمة ويسعون لحفظ ماء الوجه بعد قرارهم سحب قواتهم الغازية من سوريا.

واضاف السباعي في تصريح لمراسل ارنا ان ماحدث لسوريا وطنا وشعبا وقيادة وجيشا ومؤسسات لم يكن إلا صنيعة مخططات حاكتها ومهدت لها الماسونيه والصهيونيه منذ عقود من الزمن وبكل أسف من كان له دور التنفيذ هم من يدعون العروبة والأسلام أضافة لضعاف العقل والضمير والوعي والجاهلين لمعني الوطن.
وتابع قائلا ان مامضي مؤلم جدا ولكن لا بد ان نقتدي بعظماء التاريخ وندرك ان الحق لابد ان ينتصر وان لا نيأس ولا نستسلم، بل نجعل من عمق الالم املا مشرقا.
وشدد بالقول: كان لله دور بارز ونتذكر ان الشام، الله حاميها و ان لمحور المقاومه والشرفاء في العالم وفي مقدمتهم الجيش العربي السوري بقيادة سيد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد وايران وروسيا وحزب الله كان لهم دور بارز في هذا الانتصار.
وصرح السباعي ان محور الشر والغدر والخيانه ادرك انه انهزم فبدا الهروب الي الأمام وتذرع بمفاهيم حمقي وقرر الأنسحاب تارة والمراوغه تارة اخري وهو يعلم انه لا بد من الرحيل وحتما سيرحل.
واضاف: ان لم يرحلوا بمشيئتهم فان الرحيل سيكون اقسي وسيدفعون غاليا وهم يعلمون تماما ان محور المقاومة سينتصر في السلم والتفاوض كما انتصر في الحرب لأنه صاحب قضية شريفة و يؤمن باحقيته.
و حول بعض المجموعات الكردية السورية قال السباعي : بكل اسف كما لجا بعض الفلسطينيين من خلال قضيتهم الي أحضان الأعداء والخونه فان بعض الأكراد يخطؤون وكما ادرك الفلسطينيون مؤخرا ان لا ملجأ لهم الا محور المقاومه اتمني ان يدرك اخوتنا الأكراد ان لا ملجأ لهم الا سوريا ومحور المقاومه رغم كل الآلام والجراح و رغم الحقد والتدمير والغدر والخيانه مؤكدا ان المستقبل لمحور المقاومه و حكومات الخليج ( الفارسي ) وتركيا ومصر واقزام لبنان والخونه من العرب والتائهون الأسلاميون سيدفعون ثمنا غاليا وسيكتب التاريخ انهم كالأنعام بل هم اضل سبيلا.
انتهي**1110 ** 1837