البنك المركزی الایرانی:

وسائل الاعلام المعادیة تسعي لضرب سوق المال بالبلاد

طهران / 11 كانون الثانی / ینایر /ارنا- اعتبر البنك المركزی الایرانی الانباء التی روجت لها وسائل الاعلام المعادیة اخیرا عن احد بنوك البلاد بانها تاتی فی سیاق ضرب سوق المال بالبلاد.

ودعت العلاقات العامة للبنك المركزی فی بیان اصدرته بهذا الصدد المواطنین للیقظة تجاه مثل هذه الانباء وعدم الانخداع بالاجواء المثارة من قبل وسائل الاعلام المعادیة.
وجاء فی جانب من البیان الصادر، انه خلال الایام الاخیرة وردت انباء كاذبة وشائعات لا اساس لها من قبل تیارات خبریة ماجورة، ما ادي الي اثارة القلق لدي المودعین اموالهم لدي احد البنوك التابعة للقطاع الخاص.
من جانبه اصدر بنك 'آیندة' بیانا فی هذا الصدد جاء فی جانب منه، انه بما ان البنوك تحظي باهمیة كبیرة جدا فی النظام الاقتصاد للبلاد فانها تتعرض لاكبر الهجمات حین تعرض الاعداء لهیكلیات البلاد الاقتصادیة، مثلما شهدنا خلال الایام الاخیرة مزاعم فارغة ولا اساس لها مطروحة من قبل وسیلة اعلام مكشوفة وسیئة الصیت وبالتالی اعادة نشر النبا المذكور فی شبكات التواصل الاجتماعی حول اداء البنك المذكور.
وتابع البیان، ان مثیری الشائعات والمزاعم هذه الایام هم انفسهم اؤلئك الذین كانوا خلال العام الاخیر من الحرب الاقتصادیة اداة حرب نفسیة، حیث استهدفوا فی فترة ما نظام العملة الاجنبیة واقتصاد البلاد وفترة اخري سوق المنتوجات وحاجات الشعب الاساسیة والیوم یستهدفون اسم وسمعة البنوك وخالقی فرص العمل.
ورفض البنك بقوة المزاعم الاخیرة التی وردت فی الاجواء الافتراضیة حوله، داعیا الزبائن لمتابعة الانباء المتعلقة بالبنك عبر قوات الاتصال الخاصة به او وسائل الاعلام الداخلیة التی یعتد بها والمراجع الرسمیة فی البلاد.
انتهي ** 2342