وزيرا النفط الايراني والعراقي يؤكدان علي توثيق التعاون الثنائي في مجال الطاقة

بغداد/10كانون الثاني/يناير/ارنا- اكد وزيرا النفط الايراني والعراقي في ختام محادثاتهما التي جرت اليوم الخميس علي تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصادية من ضمنها الطاقة.

وجاء تاكيد 'بيجن زنغنه' و نظيره العراقي 'ثامر الغضبان' خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في بغداد حيث اكد الغضبان خلاله ان محادثات اليوم جاءت في اطار استمرار المحادثات التي جرت قبل شهر علي هامش اجتماع منظمة الدول المصدره للنفط 'اوبك ' و تهدف الي دراسة مجالات التعاون الثنائي.
ووصف العلاقات الاقتصادية و التجارية بين العراق وايران بانها وثيقة بحكم جوارهما واضاف ان الجانبين يتطلعان الي توسيع هذه العلاقات لتشمل قطاع الطاقة.
وفيما لفت الي افاق مشرقة للتعاون الثنائي بين العراق وايران، اضاف اننا عازمون علي مواصلة التعاون الثنائي علي اساس الاتفاقيات التي ابرمت سابقا و اوضح هناك دراسات تتمحور حول استخراج النفط من الحقول النفطية المشتركة إلا ان الجانبين لم يصلا بعد الي اتفاق محدد في هذا المجال.
من جانبه اشار زنغنه الي لقائه رئيس الوزراء العراقي وكذلك وزير الكهرباء واضاف اننا تطرقنا خلال هذه اللقاءات الي قضايا ذات الاهتمام المشترك مؤكدا علي العلاقات الثنائية الجيدة التي تربط البلدين علي صعيد المنظمات الدولية.
واعرب عن امله بتعزيز التعاون بين ايران والعراق في مجال النفط والطاقة و قال ليس لدينا مشكلة لزيادة صادرات الغاز الي العراق.
و في جانب اخر من تصريحاته اكد زنغنه علي عدم مشروعية الحظر الامريكي المفروض علي ايران.
و وصل وزير النفط الايراني بيجن زنكنة والوفد المرافق له صباح اليوم الخميس الي بغداد، حيث كان في استقباله نظيره العراقي ثامر الغضبان.
انتهي**1110