السفير البريطاني بطهران يواسي المتضررين بحادث جابهار الارهابي

لندن / 7 كانون الاول / ديسمبر /ارنا-
اعرب السفير البريطاني في طهران روب ماكير عن مواساته للمتضريين بحادث جابهار الارهابي.

وفي تغريدة له علي موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر' واسي السفير البريطاني المتضررين بحادث جابهار الارهابي وكتب: ليس هنالك اي تبرير للارهابي ابدا.
بدوره أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الخميس، أن إيران ستقدم الإرهابيين وأسيادهم للعدالة.
وكتب ظريف في حسابه علي تويتر: الإرهابيون الذين يتلقون الدعم والاسناد من خارج البلاد، قتلوا وأصابوا الأبرياء في جابهار.
واضاف: كما ذكرنا بوضوح في الماضي، فإن هذه الجرائم لن تمر دون عقاب. في العام 2010 ، لاحقت قواتنا الأمنية متطرفين (عبدالمالك ريغي) في طريقهم من الإمارات العربية المتحدة واوقعوهم في الفخ. تذكروا كلماتي: إيران ستسلم الإرهابيين وسادتهم إلي العدالة.
يذكر ان ارهابيا انتحاريا حاول صباح الخميس ان يقتحم بشاحنة صغيرة يقودها، مقر قوي الامن الداخلي في ميناء جابهار الواقع في محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران، وقد تصدي رجال الامن له في الوقت المناسب ما حدا به لتفجير السيارة خارج المقر.
وقد ادي الحادث الي استشهاد 2 من كوادر قوي الامن الداخلي واصابة 40 اخرين 4 منهم من الامن الداخلي والبقية من المواطنين العاديين.
انتهي ** 2342