قاسمی: الاعداء یسعون للمساس باستقرار حدود ایران الشرقیة

طهران / 6 كانون الاول / دیسمبر /ارنا- دان المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی الاعتداء الارهابی الذی وقع فی میناء جابهار، معتبرا ذلك بانه یاتی فی سیاق محاولات الاعداء الرامیة للمساس بالازدهار الاقتصادی والامن والاستقرار فی حدود ایران الشرقیة.

وافاد الموقع الخبری لوزارة الخارجیة الایرانیة مساء الخمیس ان قاسمی اعرب عن المواساة مع الشعب الایرانی خاصة اسر شهداء هذا الحادث الارهابی الغادر، متمنیا للجرحي الشفاء العاجل.
واضاف المتحدث، ان الارهابیین الذین ترعرعوا فی احضان بعض الدول والمراكز المروجة للعنف والتطرف فی المنطقة، قد ارتكبوا الیوم مرة اخري عملا شریرا ومناهضا للبشریة فی منطقة جابهار الاقتصادیة للمساس، عبر الایحاء بزعزعة الامن، بالتنمیة الاقتصادیة الجاریة حالیا بالتعاون مع دول المنطقة وفی مسار الازدهار الاقتصادی والامن والاستقرار فی حدود البلاد الشرقیة.
واكد قاسمی قائلا، من المؤكد ان مرتكبی العنف ودعاة الموت المؤتمرین باوامر مراكز معروفة، اینما كانوا، سیدفعون ثمنا باهضا لارتكابهم هذه الجریمة.
انتهي ** 2342