زنكنة قبل الافتتاح الرسمی لاجتماع أوبك:

لن تنضم إیران إلي أی اتفاق لخفض إنتاج النفط

طهران/ 6 كانون الأول/ دیسمبر/ ارنا - أكد وزیر النفط، قبیل الإطلاق الرسمی للاجتماع الـ175 لأوبك فی فیینا ، مجددا أن إیران لن تنضم إلي أی اتفاق لخفض إنتاج النفط.

وأفادت ارنا من وزارة النفط ، ان بیجن زنكنه قال الیوم الخمیس للصحفیین قبیل بدء اجتماع أوبك، أن أوبك لدیها هذا النضج، لتقرر بشأن مصالح أغلبیة أعضائها.
وأضاف أن التقاریر التی تلقیناها من أمانة أوبك تشیر إلي أن فائض العرض یتراوح بین 1.3 و 1.4 ملیون برمیل.
ووفقا له، فإن الانخفاض الذی یتراوح بین 1.3 و 2.4 ملیون برمیل من مستوي الإنتاج هو العدد الذی تم رفعه، ومن المقرر مناقشة هذه الارقام. و فی نهایة المطاف، یجب أن تقرر أوبك الأعداد المقبولة لغالبیة الأعضاء.
و ردا علي سؤال ما إذا كانت إیران تسعي للحصول علي إعفاء قال زنكنه: إنه أمر طبیعی، إذا كان غیر موجود ولن تستثني إیران من خفض الانتاج، فهو غیر طبیعی.
واضاف إن جمیع معاملاتنا المالیة بعملات غیر الدولار، وقال: نظراً للحظر المفروض علي إیران والإعفاء من تخفیض الإنتاج، لذا فاننا لانعلق علي انخفاض الإنتاج.
وصرح وزیر النفط، إن إیران لیس لدیها مشكلة مع انخفاض إنتاج أوبك، وهذا یعتمد علي قرار أغلبیة أعضائها، مضیفا أن إیران لن تدخل فی أی اتفاق لخفض الإنتاج حتي یتم إلغاء الحظر بالكامل.
وصرح زنكنة: لن أقول أی شیء عن الحظر أو الأرقام الخاصة بإنتاج وتصدیر النفط الإیرانی أثناء المقاطعة.
وقال : أعتقد أن 60 الي 70 دولار هو السعر المقبول لمعظم أعضاء أوبك، لكن الاتفاق علي مستوي الانتاج سیتضح فی الاجتماع وراء الأبواب المغلقة.
وأضاف وزیر النفط : لقد تعرضنا للتهدید من قبل بعض المسؤولین الأمریكیین فی الماضی، لكنها المرة الأولي التی یطلب فیها الرئیس الأمریكی من منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) كیف تقرر، وهذا أمر جدید، وأعتقد أن أوبك لاتوافق علي هذا السلوك .
وحول خروج قطر من منظمة أوبك، قال زنكنه : أشعر بالحزن لخروج قطر من منظمة أوبك، لأن قطر تاریخیاً هی واحدة من أقرب أصدقاء إیران. قلت لوزیر الطاقة القطری، أنك ستترك أوبك، لكنك لن تغادر المنطقة.
وقال زنكنه ردا علي سؤال ما إذا كانت إیران ستظل فی أوبك أم لا، قال : نحن أحد الأعضاء المؤسسین لأوبك ونرید إبقاء أوبك. هذه هی منظمة العالم الثالث الوحیدة التی لها تأثیر یذكر علي الاقتصاد العالمی.
انتهي** 2344