لاريجاني يؤكد ضرورة استخدام الاساليب الاكثر نجاعة في مكافحة المخدرات

طهران / 6 كانون الاول / ديسمبر /ارنا-
اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني علي لاريجاني علي ضرورة البحث عن الجذور الاساسية للمخدرات والاساليب الاكثر نجاعة في مكافحتها في البلاد، لافتا الي اهمية الاستفادة من خبرات سائر الدول في هذا المجال.

وخلال استقباله الاربعاء الامين العام واعضاء لجنة مكافحة المخدرات، اشار لاريجاني الي اهمية عمل اللجنة بالنسبة للبلاد، وقال: ان المخدرات مصدر الكثير من الأضرار التي تلحق بالبلاد، اذ انخفض سن تعاطي المخدرات، لذا يجب زيادة التوعية في المجتمع.
ودعا رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي تعاون مؤسسة الاذاعة والتلفزيون ووزارة التربية والتعليم مع لجنة مكافحة المخدرات لاعداد برامج مؤثرة بهذا الصدد.
كما طالب لاريجاني الي رصد الجذور الاساسية لظاهرة المخدرات، وقال: يجب مكافحة المخدرات بتعاون جميع المؤسسات، وهذه نقطة أساسية، فهناك امكانيات في البلاد تسمح بالتعامل مع الأسباب.
واكد لاريجاني علي ضرورة الاستفادة من خبرات الدول الاخري في مكافحة المخدرات، واضاف: يجب ان لا نشعر بالياس وينبغي ان نتخذ خطوات أكثر عزما، وتحديد البؤر الأساسية، فالجمهورية الاسلامية تمتلك العديد من القدرات التي يمكن استخدامها.
واكد رئيس المجلس بان الاعدام يجب ان يكون اخر السبل في سبيل مكافحة المخدرات وبالامكان اصدار احكام طويلة الامد ومن دون عفو بدلا عن الاعدام.
من جانبه صرح الامين العام للجنة مكافحة المخدرات في البلاد اسكندر مؤمني انه يتم انتاج نحو 10 آلاف طن من المخدرات سنويا في افغانستان، وقال: منذ عام 2000 زاد انتاج المخدرات في افغانستان الي اكثر من 50 ضعفا.
واوضح ان ايران قدمت 4 آلاف شهيد من اجل مكافحة المخدرات وانه يتم ضبط حوالي 800 طن من المخدرات في البلاد سنويا.
انتهي ** 2342