جامعية صينية تدعو بكين و طهران الي تعزيز التعاون للتغلب علي الضغوط الخارجية

بكين/5كانون الاول/ديسمبر/ارنا- اكدت مساعدة جامعة رنمين الصينية 'وانغ يوجيه' في اشارة الي ممارسة غرب ضغوطا سياسية واقتصادية غير عادلة و غير قانونية علي الصين وايران اكدت علي ضرورة توثيق التعاون بين الجانبين لتجاوز المشاكل و المضي قدما نحو تحقيق التقدم.

واضافت يوجيه اليوم الاربعاء في حديث لمراسل ارنا، ان البلدين وصلا الي مرحلة من التقدم جعلهما بغني عن الاخرين و بامكانهما ان يمضيان قدما نحو الامام جنبا الي جنب.
وفيما اشارت الي انتهاج بلاده سياسة الاصلاحات و الابواب المفتوحة علي مر اربعين عاما اوضحت ان ايران اعتمدت نفس السياسة و شقت طريقها نحو الازدها و التقدم.
وتابعت قائلة ان الدول الغربية تمارس ضعوطا شديدة علي ايران والصين في الاوساط الدولية مما تستدعي وقوف البلدين جنبا الي جنب لتجاوز هذه التحديات و المشاكل.
واكدت ان هذه الضغوط لا تقتصر علي الصعيدين السياسي والاقتصادي بل تطال ايضا مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية.
واوضحت ان الدول الغربية تتشبث بمختلف الذرائع لممارسة الضغوط علي كل من ايران والصين معللة ذلك الي كون البلدين من الدول الشرقية ولديهما تعاليم و توجهات شرقية لايمكن للغرب القبول بها.
واكدت ان ثقافة الصين وايران و حضارتهما تفوقان الثقافة الغربية و تعود الي الاف سنين و ان نتاجاتهما الثقافية نابعة عن تاريخ البلدين و حضارتهما.
واعتبرت تمتين التعاون الجامعي بين البلدين ضروريا واضافت ان جامعة رنمين ترتبط بكثير من الجامعات و الموسسات العلمية والثقافية في ايران من ضمنها الجامعة الاسلامية الحرة و جامعة طهران و تهدف الي اقامة ندوة 'الفلسفة و الحكمة ' في طهران.
انتهي**1110 ** 1837