خطيب الجمعة بطهران: عصر الغطرسة والعنجهية في طريقه للاندثار

طهران/2 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا – قال خطيب الجمعة في طهران اية الله محمد علي موحدي كرماني ان عصر الغطرسة والعنجهية آخذ بالتراجع والزوال مضيفا ان امريكا تريد معاقبة الدول التي تتقيد بسلطة القانون، وان هذا الاسلوب له تداعياته علي النظام العالمي.

وقال اية الله موحدي كرماني في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة اليوم في طهران ان مصير وخاتمة كل ظالم ومتغطرس هي الفناء والفضيحة والزوال لا محالة واضاف انهم يتصورون ان بمقدورهم إنهاء المقاومة لكنهم سياخذون هذا الحلم معهم الي القبر بالتاكيد.
واكد خطيب الجمعة بطهران ان امريكا تصبح مكروهة ومنعزلة يوما بعد يوم وقال متوجها الي الرئيس الامريكي ترامب: 'ان عصر الغطرسة والعنجهية آخذ بالإندثار، وان الدول الاوروبية المتحالفة معك قد تعبت'.
واضاف ان الاجتماع الثلاثي الذي ضم وزراء خارجية ايران وتركيا واذربيجان وعقد اخيرا في تركيا دعم موقف ايران من العقوبات الجائرة واكدوا انهم سيواصلوان تعاونهم مع ايران.
وتابع ان اي بلد اليوم ماعدا عدة أنظمة اقليمية لا تدعم الاجراءات الامريكية، وإمكانية ان تنال امريكا مآربها الاقتصادية ضعيفة للغاية، لكنها لن تنال غاياتها السياسية من هذا الحظر بكل تاكيد.
واكد انها المرة الاولي التي تعارض فيها اوروبا، السياسات الامريكية وتعتمد آلية لتفادي العقوبات والتعويض عن تبعاتها.
ومن جهة اخري تطرق خطيب الجمعة في طهران الي مسيرة اربعينية الامام الحسين (ع) الرائعة وقال اننا نشكر الله ونحمده ان الاناس الاحرار في العالم يعشقون ابي عبد الله الحسين (ع) ولا يتوانون في التضحية وتحمل الصعاب من أجل حب الامام الحسين (ع).
واضاف انه وفقا للمعلومات المتاحة فان نحو 17 مليون انسان شاركوا في مراسم الاربعين مليونان منهم كانوا من ايران.
واكد اية الله موحدي كرماني ان كلام الحشود العظيمة التي شاركت في مسيرة الاربعين، يكمن في أن اي مستبد لن يكون قادرا علي وضع نهاية للنضال من أجل العدالة وان النضال سيستمر حتي القضاء علي الكفر والنفاق والظلم.
انتهي ** 1718



معرض الصور

موضوعات مرتبط