عبدالمهدي وأوغلو يبحثان تعزيز العلاقات العراقية التركية

بغداد/11 تشرين الاول/اكتوبر/ارنا-بحث رئيس مجلس الوزراء العراقي المكلف، عادل عبد المهدي، ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الذي وصل صباح اليوم الخميس الي العاصمة بغداد في زيارة رسمية الي العراق تستمر يومين، تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

وذكر بيان لمكتب رئيس مجلس الوزراء العراقي المكلف، انه 'وفي بداية اللقاء هنأ أوغلو عبد المهدي بأسم الحكومة التركية بمناسبة تكليفه بتشكيل الحكومة العراقية، متمنيا له النجاح والتوفيق، وجري خلال اللقاء مناقشة تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات والعمل من أجل حل الإشكالات العالقة وخصوصا في مجال المياه والمجالات الاخري اضافة الي بحث الأوضاع في المنطقة'.
وأكد عادل عبد المهدي علي أن 'العراق دخل مرحلة جديدة بعد إنتصاره علي الأرهاب تتمثل بالإعمار وهذا يتطلب دعم المجتمع الدولي له'.
وأضاف، أن 'هناك علاقات متميزة مع الجارة تركيا وسنعمل علي تعزيزها لما فيه مصلحة الشعبين الجارين'.
من جانبه أكد أوغلو 'دعم تركيا للعراق في جميع المجالات، والعمل المستمر لتعزيز العلاقات بين أنقرة وبغداد وأستعداد بلاده للعمل المشترك لحل القضايا العالقة'.
وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو قد وصل، اليوم الخميس، الي العاصمة بغداد في زيارة رسمية.
وسيعقد أوغلو لقاءات مع المسؤولين العراقيين، ويزور مدينة أربيل في اقليم كردستان.
وكانت وزارة الخارجية التركية أعلنت أمس ان الزيارة ستستمر يومين، ويلتقي خلالها أوغلو، رئيس الجمهورية برهم صالح، وبعض الساسة العراقيين وممثلي المجتمع التركماني.
وأشارت الي ان وزير الخارجية سيزور أربيل ويعقد اجتماعًا مع مسؤولين رفيعي المستوي في الإقليم.
ومن المتوقع أن يتناول جاويش أوغلو خلال لقاءاته مع المسؤولين العراقيين، العلاقات الثنائية والتعاون القائم بين الجانبين في العديد من المجالات، إضافة إلي إعادة إعمار العراق.
انتهي ع ص** 2344