شيوخ عشائر الكوت والبصرة : نفدي الجمهورية الاسلامية بارواحنا واموالنا

بغداد / 10 ايلول / سبتمبر / ارنا – اعلن نحو 50 من شيوخ عشائر البصرة والكوت وغيرهما من المناطق العراقية، تضامنهم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ مؤكدين انهم مستعدون للتضحية بأموالهم وانفسهم دفاعا عن ايران.

جاء ذلك خلال زيارات عديدة اليوم الاثنين قام بها جمع من شيوخ العشائر العراقية الي مقرّ السفارة الايرانية في بغداد واللقاء مع السفير الايراني لدي العراق 'ايرج مسجدي'.
واذ ندّد هؤلاء الزعماء بجريمة الهجوم علي القنصلية العامة الايرانية في البصرة، اكدّوا ان هذا الإجراء كان قد خُطّط له ونفّذ من قبل امريكا والكيان الصهيوني والسعودية.
كما شددوا علي ان العشائر (العراقية) لن ترضي بهذا الاعتداء؛ مثمّنين مواقف الجمهورية الاسلامية وصمودها ودعمها للعراق في حربه ضد الارهابيين الدواعش.
واكد شيوخ عشار البصرة والكوت ايضا ان الشعب العراقي يعرب دوما علي شكره وتقديره لايران حكومة وشعبا علي هذه المواقف ولن ينساها ابدا.
الي ذلك، نوّه السفير الايراني في بغداد بالقواسم المشتركة الثقافية والسياسية والاقتصادية التي تجمع ايران بالعراق؛ مصرحا ان العلاقات القائمة علي اسس الصداقة والاخوّة بين البلدين تسبّبت في قلق البعض، وان تلك الاجراءات تجسّد محاولاتهم الرامية الي المساس بهذه العلاقات الودية.
انتهي ** ح ع