كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية :

المخططات الشيطانية ضد السواعد الدفاعية الايرانية ستواجه ردا ساحقا

طهران / 14 حزيران / يونيو / ارنا – حذر كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية 'العميد ابوالفضل شكارجي'، الحكومة الكندية بشان قرارها المحرض والمنبثق عن سياسات الصهيونية الدولية في ادراج حرس الثورة الاسلامية علي قائمة الجماعات الارهابية؛ مؤكدا ان المخططات الشيطانية ضد السواعد الدفاعية الايرانية ستواجه ردا يجعل المخططين لها نادمين.

و وصف العميد شكارجي هذا الاجراء من جانب الحكومة الكندية بانه مخل بالامن والاستقرار في المنطقة؛ مطالبا المسؤولين في هذا البلد بالاعتذار من الشعب الايراني واعادة النظر فورا في هذا القرار الساذج.
ونوه القائد العسكري الايراني بتضحيات حرس الثورة الاسلامية في سياق مكافحة الارهاب؛ مصرحا ان مصدر هكذا قرارات مزعزعة للامن العالمي يكمن في الكيان الصهيوني وامريكا؛ ومؤكدا علي الحكومة الكندية بان لا تخضع لمسرحيات اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واردف قائلا، ان القرار الكندي المحرض بانه محاولة للتحشيد ضد الحرس الثوري، والذي يشكل احد السواعد الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية.
وخلص العميد شكارجي الي ان القوات المسلحة الايرانية بما فيها حرس الثورة الاسلامية وفي سياق الدفاع والنهوض بمستوي القوة الدفاعية لن تخضع لهذه الاجواء المثارة، وتصف هذه الاجراءات بانها ليست سوي حملة دعائية ناجمة عن العجز والافلاس التي تقودها الصهيونية الدولية.
انتهي ** ح ع