فی تصریح صحفی قبل مغادرته لـ بریتوریا؛

ظریف : سیاسات كندا ستعود بالضرر علیها

بریتوریا / 14 حزیران / یونیو / ارنا – قال وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، ردا علي القرار الذی صادق علیه البرلمان الكندی ضد ایران، قال ان هذه السیاسات ستعود بالضرر علي كندا.

وفی تصریح للصحفیین (امس الاربعاء) قبل مغارته للعاصمة الجنوب افریقیة بریتوریا، اعرب ظریف عن اسفه لما حملته كندا ولاتزال، من رؤي خاطئة واوهام حول الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
واضاف، انه رغم تغییر الحكومة فی هذا البلد والمواقف المغایرة التی تتسم بها الحكومة الكندیة الجدیدة مقارنة بالاخري لكن الضغوط السیاسیة من جانب المتطرفین لا تزال متواصلة.
واكد وزیر الخارجیة ان هكذا سیاسات ستضرّ بكندا ولا تخدم مسار السلام والامن الدولیین؛ داعیا البلدان الغربیة الي انتهاج سیاسات مستقلة ازاء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
وتابع، ان هذه السیاسات جاءت فی الوقت الذی یرتكب فیه حلفاء الغرب الاخطاء والجرائم فی المنطقة لكن هذه الدول نفسها تتخذ جانب الصمت، فیما تتهم الجمهوریة الاسلامیة بالجرائم التی یرتكبها حلفاؤها.
وشدد ظریف قائلا ان ایران كانت ولا تزال فی طلیعة مكافحة الارهاب؛ مضیفا لولا جهود ودعم الجمهوریة الاسلامیة لكانت ظروف اخري تحكم المنطقة الیوم.
واعرب وزیر الخارجیة عن امله بان لا تتاثر البلدان الغربیة بهكذا اجواء مفتعلة وان لا تتورط ایضا فی اثارة هذه الاجواء؛ وان تنتهج سیاسة مستقلة ازاء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
یذكر ان وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف غادر مساء امس الاربعاء عاصمة جنوب افریقیا بریتوریا عائدا الی طهران بعد لقاءات جمعته بكبار المسؤولین فی هذا البلد.
وكان ظریف قد وصل مساء الثلاثاء الی بریتوریا لیلتقی نظیرته الجنوب افریقیة ویبحث معها بشأن الاتفاق النووی والمواضیع الاقتصادیة وسبل تطویر التعاون الثنائی.
انتهي ** ح ع