ارتياح وترحيب بأعلان التحالف بين الفتح وسائرون

بغداد/14 حزيران/يونيو/ارنا-ابدت اوساط سياسية وشعبية عراقية مختلفة ارتياحها وترحيبها بأعلان التحالف بين تحالفي 'الفتح' و'سائرون'؛ معتبرة الاعلان هذا بانه يمثل خطوة مهمة لملمة الامور والانطلاق بالعملية السياسية الي الفضاء الوطني؛ بما يساهم في تشكيل حكومة وطنية قادرة علي تعزيز المنجزات المتحققة خلال المرحلة السابقة، ومعالجة الاخطاء والسلبيات التي رافقتها.

وفي هذا السياق، اكد جعفر الموسوي المتحدث الرسمي بأسم زعيم التيار الصدري 'أن أبواب التحالف بين الفتح وسائرون مفتوحة أمام الكرد وائتلاف النصر للانضمام اليه، علما ان هناك اتفاقات سابقة مع تيار الحكمة بزعامة السيد عمار الحكيم، وائتلاف الوطنية بزعامة الدكتور اياد علاوي'.
من جانبه، قال القيادي في منظمة بدر 'كريم النوري'، 'ان تحالف سائرون- الفتح هو تحالف الكبار والاقوياء لتشكيل الحكومة، وجاء من اجل رفع الاحتقان والتوتر وابعاد شبح الحرب الاهلية، وان هذا التحالف سيبعد المجلس العسكري وحكومة الطواريء عن المشهد العراقي'.
وقد حفلت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات كثيرة جدا، حول الابعاد والمعطيات الايجابية التي يمكن ان يفرزها التحالف بين الفتح وسائرون، وابرزها ايجاد حلحلة في الحراك السياسي الدائر حاليا لرسم معالم وملامح المشهد السياسي المقبل في البلاد.
وكان كل من زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون 'السيد مقتدي الصدر'، ورئيس تحالف الفتح 'هادي العامري'، اعلنا ليلة امس الثلاثاء من مكتب الصدر في منطقة الحنانة بمدينة النجف الاشرف عن التحالف بين التيارين، مع تأكيدهم بأن هذا التحالف سيكون نواة لتشكيل الكتلة الاكبر في اطار الفضاء الوطني.
و وفقا لما اعلنته مفوضية الانتخابات العراقية، فقد حصل تحالف 'سائرون' في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الثاني عشر من شهر ايار-مايو الماضي علي 54 مقعدا، فيما احرز تحالف الفتح 47 مقعدا؛ بيد ان المحكمة الاتحادية العليا لم تصادق علي النتائج التي اعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بسبب ظهور الكثير من الاعتراضات والشبهات حول نزاهة وشفافية هذه الانتخابات، الامر الذي دفع بمجلس النواب العراقي الي التصويت علي مشروع قانون التعديل الثالث لقانون مجلس النواب، المرقم 45 للعام 2013، والذي يقضي بأعادة العد والفرز الكامل لبطاقات الناخبين يدويا، وتجميد عمل مفوضية الانتخابات واستبدال اعضائها بقضاة من مجلس القضاء الاعلي.
وتستبعد اوساط مختلفة، حصول تغييرات كبيرة في نتائج الانتخابات؛ سواء تم اعادة عمليات العد والفرز بالكامل او بنسبة معينة.
انتهي ** ع ص/ ح ع **