عبداللهیان: البرلمان الایرانی یسعي للحد من الكارثة الانسانیة فی میانمار

طهران / 13 ایلول / سبتمبر /ارنا-
اكد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوري الاسلامی حسین امیر عبداللهیان، بان المجلس یسعي فی مجال الدبلوماسیة البرلمانیة للمساعدة بحل الازمة فی میانمار والحد من الكارثة الانسانیة والمجازر والتهجیر القسری للمسلمین فی هذا البلد.

وخلال استقباله مندوب منظمة الامم المتحدة فی طهران غری لویس الاربعاء، اشار امیرعبداللهیان الي القلق الجاد لرئیس المجلس والنواب من الاوضاع المؤسفة للمسلمین فی میانمار واضاف، ان فظائع كبیرة جاریة فی میانمار فی الوقت الحاضر وان مجلس الشوري الاسلامی یسعي فی مجال الدبلوماسیة البرلمانیة للمساعدة بحل الازمة فی میانمار والحد من الكارثة الانسانیة والمجازر البشریة والتهجیر القسری للمواطنین فی هذا البلد.
واشار امیر عبداللهیان الي الرسالة التی وجهها رئیس المجلس علی لاریجانی الي رؤساء برلمانات دول العالم خاصة برلمانات الدول الاسلامیة والمنظمات الدولیة وقال، ان رئیس مجلس الشوري الاسلامی كلف السید بروجردی رئیس لجنة الامن القومی والسیاسیة الخارجیة البرلمانیة لتشكیل فریق عمل خاص لدراسة اوضاع شعب میانمار والمساعدة بحل الازمة وارسال المساعدات الانسانیة.
وخلال اللقاء تبادل الجانبان وجهات النظر حول الاوضاع الانسانیة فی الیمن والاوضاع فی البحرین والتداعیات السلبیة للاستفتاء فی اقلیم كردستان العراق علي الاستقرار السیاسی للعراق والامن فی المنطقة.
من جانبه قال مندوب منظمة الامم المتحدة فی طهران بان الامم المتحدة تتابع تطورات المنطقة وازمة میانمار، وان بید الامین العام مبادرات مختلفة للمساعدة بحل الازمة.
وقال غری لویس، انه سینقل الي الامین العام للامم المتحدة قلق رئیس ونواب البرلمان الایرانی حول اوضاع المنطقة وازمات الیمن والبحرین ومیانمار وكذلك المشاكل بین اربیل وبغداد حول الاستفتاء (للانفصال).
انتهي ** 2342