خبراء دوليون: تراجع واشنطن عن الإتفاق النووي سيؤدي إلي عزلها

نيويورك /13 أيلول/ سبتمبر/ إرنا- اعتبر أكثر من 80 خبيراً أمريكياً وعالمياً في مجال الحد من إنتشار الأسلحة إن الإتفاق النووي هو إتفاق مؤثر في مجال الحد من إنتشار الأسلحة مؤكدين إن تراجع واشنطن عن الإتفاق النووي سيؤدي إلي عزلها دوليا.

وفي بيان لهم اليوم الأربعاء حذر هؤلاء الخبراء ومن بينهم المشرف السابق علي الوكالة الدولية للطاقة الذرية والعضو البارز في مجلس التحقيقات التابع للأمم المتحدة والعديد من المفاوضين والدبلوماسيين والخبرا ء النوويين في الولايات المتحدة حذروا من تراجع أمريكا من الإتفاق النووي.
واشار الخبراء إلي أهمية الإتفاق النووي في خفض مستوي التنافس النووي في العالم معتبرين إن التصريحات التي يطلقها المسؤولون في حكومة ترامب هي محاولات لإعادة الحظر وسوق الإتهامات ضد إيران بعدم تنفيذها للإلتزاماتها النووية الأمر الذي يثير المزيد من القلق.
وحذر الخبراء من إن التخلي عن الإتفاق النووي دون تقديم وثائق ومستندات واضحة حول إنتهاك إيران لإلتزاماتها سوف يزيد من خطورة عودة إيران إلي بعض نشاطاتها السابقة، معتبرين إن تراجع واشنطن عن الإتفاق النووي سيؤدي إلي عزلها.
وتوقع الخبراء إن الخطوة الأمريكية غير المبررة سوف تسيء إلي الإتفاق النووي وتزيد من معدلات عدم ثقة بقية الأطراف بإقتراح الولايات المتحدة لإعادة التفاوض من أجل الحصول علي إتفاق جديد.
انتهي ** ا ح** 1837