القرار 2231 لا يقيد النشاط الإيراني في مجال الأقمار الصناعية

طهران /13 أيلول/ سبتمبر/ إرنا- أكد وزير الإتصالات وتقنية المعلومات محمد جواد آذري جهرمي إن القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي لا يقيد النشاط الإيراني في مجال الأقمار الصناعية مشيراً إلي أن هذا القرار يشير إلي البرنامج الصاروخي فحسب وهذا ما لا تعترف به إيران وتؤكد مواصلتها لتجاربها الصاروخية.

وفي مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء اعتبر آذري جهرمي إن الإتفاق النووي بين إيران والسداسية الدولية لا يشير أبداً إلي النشاط الإيراني في مجال الأقمار الصناعية.
ولفت إلي أن قيام ايران بعمليات إطلاق مستمرة للصواريخ بعد صدور القرار 2231 دليل علي أن إيران لا تريد أن توقف نشاطاتها الصاروخية بسبب الضغوط وإنها لا تعترف بهذا الحظر.
وشدد آذري جهرمي علي أن الأقمار الصناعية تطلق من منصات مصنعة محلياً وهذا الأمر يحتاج إلي تنسيق دقيق جداً.
وأعلن إنه وخلال الأشهر الثلاثة الماضية تم نقل القمر الصناعي (دوستي) اي 'الصداقة' من جامعة شريف الصناعية إلي موقع إطلاق الصواريخ ونحن بإنتظار عملية الإطلاق بعد إتمام المقدمات اللازمة.
يذكر إن إيران ورداً علي الحظر الأمريكي ضد البرنامج الصاروخي الباليستي أطلقت في الـ 27 من يوليو تموز الماضي صاروخ 'سيمرغ' الذي كان يحمل قمراً صناعياً من مركز الإمام الخميني للأبحاث الفضائية.
وكان رئيس الأبحاث الفضائية الإيرانية أعلن في وقت سابق إن القمر الصناعي 'دوستي' الذي يقوم بجمع معلومات قياسية ينتظر دوره للإطلاق ليتم بعده إطلاق القمر الصناعي 'ناهيد1'.
انتهي ** ا ح** 1837