کد: 80604045 (3235338) | تاريخ: 07/04/2013 | الوقت: 16:44|
نسخة للطباعة | ارسل هذا الخبر الی الاصدقاء

الجیش السوری یطوق غوطة دمشق الشرقیة

دمشق / 7 نیسان/ ابریل/ارنا
قالت الصحف السوریة الصادرة الیوم الاحد ان الجیش النظامی طوق کامل الغوطة الشرقیة بریف دمشق والتی تتمرکز فی مدنها وبلداتها وقراها مجموعات مسلحة.

وقالت الصحف ˈأکملت قواتنا المسلحة إتمام الطوق علی الغوطة الشرقیة کاملة وتمکنت من تنظیف المنطقة الممتدة من مطار دمشق الدولی ˈکفرین، حران العوامید، العتیبة، العبادة والمدینة الصناعیة فی عدراˈ وصولا إلی جنوب غرب الضمیر من الإرهابیین وواصلت ملاحقة فلولهمˈ.

و نقلت صحیفة «الوطن» السوریة الخاصة عن مصادر اهلیة: إن المعلومات الأولیة ترجح سیطرة الجیش علی المحور الممتد بین مطار دمشق الدولی إلی الکفرین فحران العوامید ومن ثم الالتفاف حول العتیبة من ناحیة الشرق أی من ناحیة البادیة دون الدخول فیها وصولا إلی العبادة لمحاصرة العتیبة تمهیدا لدخولهاˈ.

وذکرت المصادر: أنه إذا ما تمت العملیة فإن الجیش سیقوم بقطع طرق إمداد المجموعات المسلحة القادم من الأردن وترکیاˈ.

وتوقعت المصادر أن تدور خلال الأیام القادمة معارک حامیة وخصوصاً فی العتیبة والعبادة.

وفی دمشق نقلت الصحیفة عن مصادر أهلیة: إن وحدات من الجیش بدأت أول أمس عملیة عسکریة فی منطقة برزة البلد لتخلیص الأهالی من مجموعات مسلحة تتحصن فی بعض مزارع المنطقة التی تشکل المدخل الشمالی لمدینة دمشق، لافتة إلی أن وحدات الجیش دکت مراکز المسلحین فی المنطقة وأوقعت العدید منهم بین قتیل وجریح.

انتهی 3 **2131 ** 1718


التواصل مع رئیس التحریر: newsroom@irna.ir
تماس بی واسطه با مسئولین
 
  • آخر الاخبار
  • الاعلام
تأملات فی حادثة الکساسبه ومجزرة سبایکر

تأملات فی حادثة الکساسبه ومجزرة سبایکر

طهران/ 27 کانون الاول / دیسمبر- جمیل ان نری الاردن حکومة وشعبا ومجتمعا مدنیا وشخصیات سیاسیة ودینیة وعلمانیة ، ان یهبوا هبة رجل واحد لنصرة ابنهم الطیار معاذ الکساسبه الذی وقع اسیرا بید 'داعش' لدی سقوط طائرته فی مدینة الرقة السوریة ، متمنین له السلامة ، داعین کل من له قدرة مهما کانت بسیطة ، لاستغلالها من اجل انقاذ حیاته ، فارتفع صوت الملکة رانیا والامیر حسن عالیا ، کما ارتفع صوت المجموعات الجهادیة التکفیریة التی تشاطر 'داعش' افکارها ، ولم یکن هناک استثناء فی هذه الهبة.